كيف تزيد معدل التحويل لمتجرك الإلكتروني؟1 min read

نصائح لإقناع زوار موقعك بالشراء  

لنقل أنك أنفقت مبلغًا وقدره عَلى حملات تسويقية لمتجرك الإلكتروني وتمكنت مِن جذب عدد كبير مِن الزوار، ولكن عدد الزوار الذين أتموا عملية الشراء كانت محدود للغاية، هذا ما يدعى بـ معدل التحويل. نحن نعيش في عالم التقنية وأي مستهلك قادِر على الحصول على المنتجات المرغوبة بضغطة زر واحدة من خلال المتاجر الإلكترونية. ومع تزايد عدد المتسوقين عبر الإنترنت ووفرة المتاجِر الإلكترونية، أصبحت هناك حاجة شديدة لإقناع الزائر بإتمام عملية الشِراء قبل مغادرة متجرك والبحث عن بدائل أخرى. سنقوم فِي هذه المقالة بطرح أهم الأساليب المستخدمة لزيادة معدل التحويل لمتجرك الإلكتروني.

نصائح لإقناع زوار موقعك بالشراء

ما هو معدل التحويل؟ 

يستخدم معدل التحويل كمؤشر أساسي لقياس مدى فعالية المتجر الإلكتروني والذي يقيس نسبة الزائرين الذين دخلوا على متجرك الإلكتروني وقاموا بإتمام عملية الشِراء.

هل هناك معدل تحويل مثالي لمتجرك الإلكتروني؟ 

غالبًا ما يكون معدل التحويل للمتاجِر الإلكترونية 1% – 2%. ولكن غالبا ما تؤثر العديد مِن العوامِل على متوسط معدل التحويل، حيث أظهر تقرير Adobe Digital Index لعام 2020 الاختلاف فِي معدل التحويل باختلاف قطاع التجزئة: 

نصائح لإقناع زوار موقعك بالشراء

كيف تحسب معدل التحويل لمتجرك الإلكتروني؟ 

بكل بساطة: معدل التحويل = عدد الزوار الذين أتموا عملية الشراء ÷ إجمالي عدد الزوار × 100 

على سبيل المثال، لو حصل متجرك الإلكتروني عَلى 3000 زائر خلال شهر وقام 30 مِنهم بإتمام عملية شِراء، عندها سيكون معدل التحويل لمتجرك الإلكتروني 1%. 

ولكن لست بحاجة لحساب المعدل يدويًا، حيث توفر معظم أدوات التحليلات للمتاجِر الإلكترونية معدل التحويل. 

أدوات لمساعدتك فِي متابعة معدل التحويل: 

هوتجار (Hotjar): أداة لفهم كيف يتفاعل الزوار مَع موقعك الإلكتروني، حيث تقدم هوتجار بشكل أساسي خرائط حرارية توضح تجربة زائر المتجر الإلكتروني، وتقوم بتسجيل جلسات المستخدمين الفردية لتتمكن مِن فهم أين تقع نقطة تردد الزائر قبل إجراء عملية الشِراء. 

تحليلات جوجل (Google Analytics): تمنحك تحليلات قوقل رؤية عميقة عن زوار موقعك الإلكتروني والتي تتضمن:

  • كيف عثر الزوار عَلى متجرك الإلكتروني
  • مدة بقاء الزوار فِي موقعك الإلكتروني 
  • هل قام الزائر بزيارة الموقع مِن قبل أم أنه زائر جديد
  • ما المتصفح ونظام التشغيل الذي يستخدمه الزوار
  • كم عدد الزوار المتحولين (بناء على الأهداف التي حددتها) 

كيف تزيد معدل التحويل؟

1- استخدم صور وفيديوهات بجودة عالية:

لا يستطيع المتسوقون في متجرك الالكتروني لمس المنتجات والتفاعل معها قبل شِرائها، فتقع هُنا أهمية استخدام صور مفصلة للمنتج أو حتى استخدام فيديوهات وصور متحركة ليعرف العميل ما الذي سيحصل عليه بالضبط.

قد تخسر فرصتك في زيادة معدل التحويل ومبيعات متجرك بسبب عدم استخدام صور كافية أو استخدام عدد كبير مِن الصور أو بسبب البطء في وقت تحميلها، وهنا تقع أهمية القيام بتجارب متعددة أو ما تدعى بـ A/B Testing. يمكنك إجراء تجارب عَلى الجوانب التالية:

  • نوع وكمية الصور: قم بإجراء تجارب بين عدة صور لكل منتج وفئة عند اختيار الصورة الأساسية للمنتج والصور الفرعية أسفلها، ومِن ثم راقب مدى تفاعل الزوار والعملاء معها. 

  • حجم الملف مقارنة بالجودة: وفقًا لـ Justuno، يعتبر 93% مِن المستهلكين أن المحتوى المرئي وجودة الصور هي العامل الحاسم عند إجراء عملية الشراء. قد يكون مِن الصعب التوفيق بين استخدام جودة عالية وضمان سرعة تحميل الصفحات، اختبر ما إذا كانت الجودة العالية والتحميل البطيء تؤثر بشكل سلبي أم إيجابي على معدل التحويل وعدد عمليات الشراء. 

عند إجراء التجارب تأكد مِن اختبار متغير واحِد لمعرفة نتائج المتغيرات ومالذي أدى لزيادة أو تقليل معدل التحويل. 

2- اعرض شحن مجاني:

يملك متسوقي المتاجر الإلكترونية توقعات ومعايير مرتفعة واعتادوا على تعدد الخيارات المختلفة كما تقدمها منصة أمازون (Amazon). اعرض شحن مجاني بعد التأكد مِن أن يكون الحد الأدنى للحصول عليه أعَلى مِن متوسط قيمة الطلب الحالي لمتجرك ومتوسط أسعار منتجاتك. تشير البيانات التي جمعها معهد baymard institute أن نسبة التخلي عن عربة التسوق تزيد بنسبة 60% إذا لم يتوفر شحن مجاني في المتجر الإلكتروني. 

في حالة عدم القدرة على تحمل تكاليف عرض شحن مجاني، ضع فِي اعتبارك أنها قد تكون لعبة نفسية، يمكنك إجراء تجربة A/B بعد زيادة أسعار المنتجات بشكل معقول لتغطية تكاليف الشحن المجاني، قم بقياس الفرق بين عرض شحن مجاني مُباشِر وشحن مجانِي مرتبط بحد أدنى لمبلغ الطلب ثم ابدأ بمقارنة النتائج وقياس معدل التحويل والإيرادات ومعدل التخلي عَن عربة التسوق. 

3- حسن صفحة الشراء: 

أظهرت baymard institute في تقريرها المتكامِل عن صفحات الشراء أن استخدام صفحة شِراء معقدة وطويلة تسبب فِي 27% مِن حالات التخلي عن عربة التسوق! قد تتواجد نماذِج معيارية وشبه ثابتة لصفحات الشِراء نظرًا لنوع البيانات الحساسة المطلوبة فِي هذه المرحلة، ولكن لا تجعل ذلك يحدك مِن تجربة صفحات شِراء مختلفة وإجراء تحسينات متعددة لزيادة معدل التحويل. إليك بعض الممارسات لتبسيط صفحة الشِراء لزوار متجرك: 

  • حقل أكواد الخصم: يحمل حقل أكواد الخصم أهمية كبيرة ولكِنه قد يشكل مصدر إلهاء كبير خاصة فِي حالة عدم امتلاك الزائر لكود خصم. أضف حقل أكواد الخصم في عربة التسوق بدلًا مِن صفحة الشِراء وتأكد مِن تصغير حجم الحقل ووضعه بطريقة تجعله سهل الوصول لمن يملكه وفي الوقت ذاته تجنب إرباك وتشويش الزوار الذين لا يملكونه. 

  • إضافة رموز موثوقة: قد يتساءل الزوار عِند وصولهم لصفحة الشراء “هل يمكنني الثقة بهذا المتجر؟” وهنا تقع أهمية تزويد المستخدمين بالمعلومات التي تجيب على هذا التساؤل. يمكنك استخدام تجارب العُملاء (testimonials) والاستفادة مِن ظاهِرة الدليل الاجتماعي التي تشير إلى نمط الناس فِي التكيف مع أفعال أناس آخرين، فعلى سبيل المثال اعرض تقييمات العملاء التي حصلت عليها مِن جهة موثوقة مِثل Google أو موقع معروف التابع لوزارة التجارة. بالإضافة لعرض شهادة الأمان SSL لطمأنة الزوار أن البيانات المدخلة ستظل خاصة، وتوفير معلومات حول بوابات الدفع للتأكيد أن معلومات الدفع الخاصة بهم ستكون آمنة، وعرض صور صغيرة لبطاقات الائتمان وأساليب الدفع المتوفرة.

  •  اختصر صفحة الشراء: اسعى لتوفير عملية دفع سلسة قدر الإمكان. فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي يمكنك تجربتها لتيسير عملية الشراء: لا تطلب معلومات لا تحتاجها لإتمام عملية البيع، جرب استخدام صفحة شِراء واحِدة بدلًا مِن تقسيمها إلى أقسام متعددة، تمكين استرداد معلومات الدخول عند إتمام عملية البيع (مثل البريد الإلكتروني)، توفير خاصية تسجيل الدخول بحسابات التواصل المختلفة (Google، Paypal، الخ..). 

4- تبسيط عملية العثور عن المنتجات: باستخدام الفئات وعوامِل التصفية، دعونا نبدأ بمعرفة الفرق بينهما:

  • تشير الفِئات إلى كيف تقوم بتقسيم جميع المنتجات المتوفرة فِي متجرك إلى أجزاء أصغر تفصلها صفحات ويب متفرقة. فعلى سبيل المثال لو كنت صاحِب متجر إلكترونيات، ستقوم بخلق فئة للجوالات والأجهزة اللوحية وفئة أخرى لأجهزة الكمبيوتر.
  • تقدم عوامِل التصفية تفاصيل أكثر عند البحث عن منتج معين داخل فئة محددة، فعلى سبيل المثال لو دخل الزائر على فئة الجوالات، يمكنه استخدام التصفية للبحث عن المنتج وفقًا للشركة المنتجة للجوال/الماركة أو حدود السعر أو اللون. نصائح لإقناع زوار موقعك بالشراء

5- اسمح للزوار بالشراء دون تسجيل الدخول: أي إتاحة إمكانية إتمام الزوار للطلب دون الحاجة لتسجيل حساب جديد. يجب أن يكون هدفك تيسير عملية الشراء قدر الإمكان، وإضافة خطوات إضافية قد تدفع العميل فِي التراجع عن تنفيذ الطلب في حالة رغبته بشراء منتج وشعوره بعدم الارتياح بمشاركة معلوماته الشخصية في موقعك أو قد يكون بكل بساطة غير مهتم بإنشاء حساب فِي متجرك. يمكنك عندها طلب البريد الإلكتروني فقط لإبقاء الزائر على اطلاع بتحديثات طلبه والاستفادة مِن أتمتة التخلي عن عربات التسوق في حالة عدم إتمامه لعملية الشراء. 

6- اخلق إحساس بندرة المنتجات: يمكنك مساعدة عملائك فِي اتخاذ قرار الشراء في اللحظة ذاتِها عن طريق إضافة تعليق مرتبط بالمنتج تشِير إلى أنه “لم يتبقى سِوى … قطعة.” إخبار زوار المتجر أن بعض الخيارات ستختفي مِن متجرك قريبًا قد يزيد احتمالية اختيارهم لها وتجاهل الخيارات الأخرى المتوفرة بسبب خلق إحساس بالندرة. تشتهر تطبيقات ومواقع الفنادِق بهذه الاستراتيجية، حيث تُظهِر Booking.com أكثر مِن رسالة فِي الوقت ذاته تشير إلى احتمالية اختفاء الغرف المتوفرة فِي حالة عدم الحجز في اللحظة ذاتِها. 

أفضل طريقتين لخلق إحساس بالندرة: 

  • الوقت (آخر يوم للحصول على هذا العرض)
  • الكمية (تبقى قطعتين فقط مِن هذا المنتج) 

7- تأكد مِن مناسبة المتجر الإلكتروني للهواتف المحمولة: وفقًا لـ Statista، مِن المتوقع أن تمثل مبيعات التجارة الإلكترونية العالمية باستخدام الهاتف المحمول 72.9% مِن إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية بحلول عام 2021. تأكد مِن توفير تجربة متسقة وملاءمة لحجم الهواتِف المحمولة. 

نصائح لإقناع زوار موقعك بالشراء

8- استخدم حلول التخلي عن عربات التسوق: يشير التخلي عن عربة التسوق إلى اتخاذ الزائر القرار بعدم شِراء المنتجات التي أضافها في عربة التسوق. قد تتساءل ما لمقصود بـ “حلول التخلي عن عربات التسوق” ببساطة، تبدأ عملية الشراء عِند إضافة الزائر منتج إلى عربة التسوق، وتقوم حلول أتمتة التسويق بحفظ البريد الإلكتروني للعميل وأتمتة عملية إرسال رسائل لتذكير الزائر بإجراء عملية الشراء. تتضمن بعض الحلول التي يمكنك الاستفادة مِنها: 

  • كلافيو (Klaviyo): منصة لأتمتة عمليات التسويق للتجارة الإلكترونية والتي تمكن الربط مَع متجرك الإلكتروني فِي كل مِن ماجنتو (Magento)، ووكومرس (WooCommerce) ومتاجر إلكترونية أخرى. توفر كلافيو أتمتة متخصصة فِي إرسال إشعارات متعلقة بالتخلي عن عربة التسوق. 

  • اومني سيند (Omnisend): منصة أخرى لأتمتة عمليات التسويق للتجارة الإلكترونية، وأقرَّت اومني سيند أن أسلوبها فِي تذكير العملاء وتشجيعهم على إكمال عملية الشِراء تعمل بشكل أفضل بكثير مِن رسائل الترويج العادية. تُمكن اومني سيند الربط مَع كل مِن ماجنتو (Magento)، ووكومرس (WooCommerce) ومنصات أخرى. 

9- إضافة خاصية المحادثة الفورية: وجود المحادثات الفورية أمر مهم جداً، وذلك لأن العديد من الزوار قد تكون لديهم بعض التساؤلات عن تفاصيل المنتج، الأسعار، سياسة الاستبدال أو سياسة الشحن، بل وأحياناً أخرى قد يواجهون بعض المشاكل خلال عملية التسوق مثل عدم القدرة على الدفع. لذلك من المهم توفر المحادثات الفورية في كل موقع إلكتروني لأنها من الأسباب الرئيسية التي تساعد على تحسين تجربة الزائر وزيادة احتمالية تحوّله إلى عميل. أمثلة عَلى برامِج المحادثات الفورية: 

  • جوين تشات (JoinChat): برنامج مساعِد مخصص لووردبريس (WordPress) والذي يسمح للزوار بإرسال استفساراتهم لك عبر الواتس اب. تقدم جوين تشات خدمات أساسية مجانية، ثم تبدأ أسعارها مِن 222.96 ريال سعودي سنويًا. 

  • لايف تشات (LiveChat): يدعم لايف تشات كل مِن ماجنتو (Magento)، ووكومرس (WooCommerce) والعديد مِن المنصات الأخرى. تبدأ أسعار لايف تشات مِن 60.02 ريال سعودي لكل ممثل دعم فني في الشركة ويتم دفع الرسوم سنويًا.  

هناك العديد مِن الطرق والاستراتيجيات لزيادة معدل التحويل وقد يشعرك ذلِك بالتشتت، ولهذا بدلًا مِن تجربة جميع الطرق مرة واحِدة ابدأ بشكل تدريجي بأبسط الأساليب تطبيقًا وقم بقياس مدى التفاعل ثم انتقل للأساليب الأكثر تعقيدًا. 

إجراء تغيير واحِد على مدار كل أسبوع قد يكون كافيًا لإحداث فرق فِي معدل التحويل لمتجرك، وتذكر أن تجربة عدة طرق فِي نفس الوقت سيصعب عليك عملية قياس المتغيرات التي أحدثت الفارق فِي معدل التحويل.

المواضيع المقترحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
اهلاً و سهلاً ، هل تحب أعطيك جولة على البرنامج؟