fbpx

ماهي إيجابيات وسلبيات البيع بالآجل

ماهو نظام البيع بالآجل

نحن نعيش في عصر ازدادت فيه الاحتياجات الاستهلاكية وتعددت أنواع المنتجات بشكل واسِع وارتفع الاهتمام بتوسيع النشاطات الاقتصادية وتزايدت المنافسة بين المتاجر في استخدام وتقديم أفضل الخدمات لجذب المستهلكين. نتج عن كل ذلك ظهور أساليب وأنواع مختلفة للدفع مقابل حصول المستهلك عَلى ما يريد. ربما اعتدنا عَلى الدفع النقدي الذي يتضمن شراء المشتري السلعة ودفع ثمنها كامِلًا للبائع في لحظة البيع، ولكن انتشر بشكل واسِع استخدام نظام للدفع يتضمن استلام السلعة وتأجيل الدفع. 

يُدعى نظام البيع الذي يتضمن تأجيل الدفع بـ البيع بالآجل، ويمكننا تعريفه بكونه: اتفاق البائع والمشتري/الطرفين عَلى تسليم السلعة وانتقال ملكيتها للمشتري فورًا، وتأجيل دفع ثمنها حسب المدة المتفق عليها وسداد الثمن إما كَامِلًا أو عَلى دفعات. قد يكون المفهوم مشابِهًا للبيع بالتقسيط.، ولكن يختلفان في طريقة انتقال الملكية: ففي التقسيط، يستلم العميل السلعة ويسدد ثمنها عَلى دفعات أو أقساط، ويتأجل انتقال ملكية السلعة للعميل حتى نهاية السداد.

 ماهو نظام البيع بالآجل

نظام البيع بالتقسيط: 

نصَّ المرسوم الملكي رقم  (م/13) بتاريخ  4 / 3 / 1426 وأصدر مجلس الوزراء قرار رقم  (57) بتاريخ 2 / 3 / 1426 هـ بالموافقة عَلى النظام بالتقسيط، والذي يعد نوع مِن أنواع البيوع الآجلة، والذي ينص عَلى:

“المادة الأولى:

البيع بالتقسيط هو نوع من أنواع البيوع الآجلة ، يتفق بموجبه البائع والمشتري على سداد الثمن مجزأ على دفعات.”

“المادة الثانية:

يجب أن يكون عقد البيع بالتقسيط محررًا من نسختين أصليتين – على الأقل لكل طرف نسخة، وأن تبين في العقد جميع البيانات عن البائع والمشتري، ووصفًا كاملًا للمبيع، ومقدار الثمن وما أدي منه مقدمًا، والقدر المؤجل، ومبالغ الدفعات، وعددها، وأوقاتها، وشروط الوفاء بالثمن، وأي بيانات أو شروط يتم الاتفاق عليها كما يجب تحديث البيانات عن البائع والمشتري.”

“المادة الخامسة:

أ – للبائع أن يستوفي مبلغًا لا يقل عن (20% ) من ثمن السلعة المبيعة بالتقسيط عند تسليم المبيع.

ب – إذا قدم المشتري رهنًا أو كفالة غرم وأداء، تخفض النسبة المقدمة بحسب الاتفاق.”

“المادة السابعة:

لا يجوز لأحد من طرفي العقد المطالبة بفسخ عقد البيع إذا لم يؤد المشتري قسطًا واحدًا من أقساط الثمن المتفق عليه متى تبين أنه قام بتنفيذ الجزء الأكبر من التزاماته، وتم الاتفاق على ذلك صراحة في العقد.”

“المادة الثامنة:

لا يكون الاتفاق على حلول باقي الثمن نافذًا، إلا إذا تخلف المشتري عن دفع قسطين متتاليين على الأقل.”

يمكنكم الاطلاع عَلى لائحة نظام البيع بالتقسيط كامَلة فِي الموقع الإلكتروني لهيئة الخبراء بمجلس الوزراء: (نظام البيع بالتقسيط) https://laws.boe.gov.sa/BoeLaws/Laws/LawDetails/a69f265e-a674-4748-955f-a9a700f1b145/1 

قرار مجلس الوزراء بإلغاء نظام التقسيط:  

أصدر مجلس الوزراء قرار رقم (646) بتاريخ 13-11-1440هـ بإلغاء نظام البيع بالتقسيط الذي تم إصداره بالمرسوم الملكي رقم (م/13) وتاريخ 4-3-1426هـ ، ونص القرار عَلى الآتي:

أولاً : إلغاء نظام البيع بالتقسيط، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/13) وتاريخ 4-3-1426هـ .

ثانياً: استثناءً مما ورد في البند (أولاً) من هذا القرار، يستمر العمل بالأحكام السارية قبل إلغاء نظام البيع بالتقسيط بالنسبة للشركات والمؤسسات المرخص لها بالبيع بالتقسيط وفقاً لأحكام ذلك النظام، وذلك إلى حين انتهاء تاريخ سريان تراخيصها. وقد أعد مشروع مرسوم ملكي بذلك، صيغته مرافقة لهذا.” 

كيف تجهِّز نفسك ومنشأتك لاستخدام نظام البيع بالآجل؟

١- حدد معايير واضحة لكيفية إدارة عملية البيع بالآجل لحفظ حقوقك وحقوق عميلك: اعتادت بعض محلات التجزئة عَلى إتمام عمليات البيع بالآجل بينها وبين عملائها وفق الثقة الحاصلة بينهم، ولكن في الوقت الحالي تستخدم معظم المنشآت والمتاجر عقود واتفاقيات بين الأطراف. ينص فيها التفاصيل المتعلقة بعملية البيع، كحجم السلعة وحَدْ فترة السداد وحجم الفوائد. 

ماهو نظام البيع بالآجل

٢- لا يخفى اعتماد البيع بالآجل بشكل كبير على امتلاك نظام تحصيل مُحكَم فسيكون مِن الصعب الاستفادة مِن نظام البيع بالآجل وزيادة مبيعاتك وأرباحك ما لم تكن لديك القدرة لتحصيل أموالك مِن المستهلكين بسلاسة.

٣- بدلًا مِن إصدار فواتير ورقية قابلة للتلف والضياع، استخدم نظام مبيعات سحابي (يعمل باستخدام الانترنت) لتتمكن مِن متابعة وإدارة جميع الفواتير المتعلقة بالبيع بالآجل.

ما هو نظام التحصيل؟ 

يُعنى نظام التحصيل باستيفَاء المبالغ الواجِب سدادها مِن قبل العميل خلال/فِي وقت استحقاقِها تبعًا للاتفاق بينهم، حيث يُلجأ إليه في حالة عدم التزام العميل بدفع المبلغ الآجل المتفق عليه. كما ذَكرتُ سابِقًا، كصاحِب عمل يُطَبق نظام البيع بالآجل، مِن المهم امتلاك نظام تحصِيل مُحكَم يحمِي حُقوقك ويحافظ عَلى نظام تجارتك، فتعود مماطلة العملاء في التسديد عليك بالضرر. قبل البدء بعملية التحصيل، تأكد مِن امتِلاكك العقود والاتفاقيات التي تُثبت مديونية العميل متضمنة تحديد واضح لمقدار الدين.

تؤرق مشكلة تحصيل الديون العديد مِن التجار والمنشآت، ولهذا دعت الحاجة البحث عن حلول بديلة مثل الاعتماد عَلى وكالات/مكاتب تحصيل الديون. حيث يمكنك التعاقد معهم لاسترداد الأموال عند عدم التزام المَدين في تسديد الدفعات المترتبة عَليه. 

كيف يفيدك نظام البيع بالآجل كتاجر تجزئة؟

يحقق البيع بالآجل فوائد ويسد احتياجات متعددة للعملاء بالأخص لتغطية تعدد احتياجاتهم الاستهلاكية، ولكن قد يجعلنا التركيز عَلى المستهلك نغفل عَن نقطة مهمة، كيف يعود البيع بالآجل بمنافع لتاجر التجزئة؟

١- زيادة المبيعات، فبدلًا مِن الانتظار حتى يدَّخر العميل المبلغ الكافي لشراء السلعة، فهو قادر عَلى شرائها ثم دفع ثمنها خلال مدة يُتَّفق عليها. 

٢- تقليص المخزون وتصريف السلع، فيمكنك خفض نسب السلع الراكدة في مخزونك عن طريق تصريفها للعملاء الغير قادرين عَلى الدفع النقدي المباشر.

٣- زيادة الدخل بالاستفادة مِن سعر السلعة بعد إضافة ثمن البيع بالآجل (ثمن التقسيط). 

٤- المساهمة في تيسير حركة المنتجات وزيادة ضمان بيع المنتجات بنفس سعر السوق قبل تلفها.

٥- يعتبر اعتماد أكثر مِن طريقة للدفع تسويقًا لمتجرك، وسيجذب تنوع أساليب الدفع مختلف أنواع العملاء. 

ماذا بشأن المخاطِر والمشاكِل المتعلقة بالبيع بالآجل؟

١- عدم التزام عملائك بمواعِيد التسديد، سيتوجب عليك اللجوء للتحصيل سواءً بالاعتماد عَلى وكالات التحصيل أو توظيف شخص متخصص باستيفاء المبلغ. 

٢- قد يؤثر اعتياد عملائك على شراء منتجاتك بالآجل عَلى التدفق المالي لتجارتك. 

٣- تأخر العملاء في السداد يؤثر عَلى دورة عملية المبيعات. 

خاصية البيع بالآجل في رواء:

وكما ذُكِر أعلاه أنه يُفضل استخدام نظام مبيعات سحابي لتتمكن مِن متابعة وإدارة فواتير البيع بالآجل بدلًا مِن إصدار فواتير ورقية قابلة للتلف والضياع. يشرح الفيديو أدناه كيف يمكنك تسجيل فواتير البيع بالآجل مباشرة فِي كاشير رواء:

المواضيع المقترحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *