٩ نصائح لترتيب المحلات التجارية 

الكثير من أصحاب المحلات لا يدرك مدى أهمية ترتيب وتصميم المحل الخاص به، حتى أنه لا يدرك مدى تأثير ذلك على المبيعات. فمن المهم جداً الاهتمام بطريقة ترتيب المحل. فوضع المنتجات بطريقة عشوائية قد يكون سبب من أسباب ضياع كثير من فرص البيع على العميل. وذلك يعود لعدم التخطيط الجيد أو اتباع أفضل الاستراتيجيات التي تحافظ على بقاء المتسوق وقت أطول داخل المحل . لذلك سنقدم اليوم أبرز النصائح التي تساعد أصحاب المحلات في زيادة مبيعاتهم عن طريق ترتيب محلاتهم  .

أولاً- الاهتمام بتقسيمات المحل

من المهم معرفة أن تقسيمات المحلات تختلف حسب المنتجات التي تباع من خلاله،بمعنى أن  التقسيمات الخاصة بمحلات الملابس تختلف عن التقسيمات الخاصة بمحلات السوبر ماركت.فمحلات السوبر ماركت يجب أن تكون مقسمة حسب نوع الأطعمة، فلا يمكن وضع اللحوم بالقرب من الخضروات أو الفواكه. أما في محلات الملابس ليس بالضرورة تقسيم المحل لأن نوع المنتج نفسه إلا إذا كان المحل يحتوى على أكثر من قسم مثل أن يكون قسم للرجال وقسم للسيدات، أيضاً محلات التحف يجب ألا تحتوي على ممرات ضيقة لأن ذلك قد يكون سبباً لتعرض المنتجات للكسر بسبب ضيق المساحات، بالإضافة إلى أنه يفضل تجنب وضع الكثير من الحواجز داخل المحل وذلك حتى يستطيع المتسوق رؤية جميع المنتجات بوضوح تام ويسهل عليه الوصول لأي نقطة يرغب بالوصول إليها.

image

ثانياً – الاهتمام بألوان المحل 

فمن الأمور التي قد لا ينتبه لها أصحاب المحلات، هي ألوان المحل، لكنه أمر جداً مهم، فالألوان لها تأثير كبير على نفسيات الأشخاص  من ناحية مدة بقائهم في المحل. فمن المتعارف عليه أن الألوان الفاتحة الأساسية أو الألوان المحايدة تعطي شعوراً بالارتياح والاسترخاء بعكس الألوان الفاقعة مثل الأصفر والأحمر والبرتقالي ، فقد تكون سبباً لخروج العميل من المحل، وذلك لأنها تعطي شعوراً بالارتباك وعدم الارتياح . لكن أيضاً من المهم الأخذ بعين الاعتبار من أن ألوان المحل تتناسب مع العلامة التجارية أو المنتجات التي تقوم ببيعها.

ثالثاً – الاهتمام بواجهة المحل 

فواجهة المحل أو شكل المحل من الخارج هو أول شيء يقع عليه نظر المتسوق ، فمن المهم جداً الاهتمام بها ،  فأغلب أصحاب المحلات يعتقدون أن واجهة المحل هي عبارة عن وضع أكبر قدر من المنتجات لكي يراها العميل المحتمل، وهذا غير صحيح، بل على العكس من المفترض أن يكون عدد المنتجات قليل ويتم ترتيبها بشكل يوضح فكرة معينة. و على سبيل المثال محلات الملابس غالباً يعتمدون على فصول السنة في ترتيب واجهة المحل، مثل تصميم الواجهة لفصل الشتاء و وضع الملابس الثقيلة الصوفية والجاكيتات لجذب العملاء. أيضاً  يجب الاكتفاء بأكثر المنتجات تميزاً وأكثر جاذبية بالإضافة إلى أن تكون على مستوى نظر المتسوق .

image

رابعاً – ترتيب المنتجات بطريقة ذكية 

فمن أكبر الأخطاء التي قد يقع فيها أصحاب المحلات هو تكديس المنتجات في مكان واحد داخل المحل، وهذا خطأ، لأن وجود الكثير من المنتجات في مكان واحد يجعل المتسوق يفقد تركيزه ويشعر بالتشتت، وبالتالي سوف يغادر المتسوق المحل دون شراء أي منتج. قمن الأفضل توزيع المنتجات داخل المحل لتكون أسهل على المتسوق أن يراها وأيضاً سوف يساعد ذلك في بقائه وقت أطول داخل المحل.

خامساً- وضع المنتجات القديمة في الأمام 

فغالباً يرغب أصحاب المحلات في التخلص من البضائع القديمة خاصةً بعد انتهاء موسمها، لكنهم يخطئون في وضعها في مكان قد لا يراه المتسوق مثل وضعها في الصفوف الخلفية أو بشكل عام وضعها في مكان قد لا يلاحظها المتسوقين مثل وضعها على حامل الألبسة الذي قد لا يلاحظه أحد وهذا غير صحيح.فمن المفترض وضعها في الصفوف الأمامية أو وضعها في مكان أو زوايا مخصصة للتخفيضات  لكي يراها المتسوق بشكل أسهل . وتزيد فرصة شراءه لها خاصة إذا كانت أسعارها مخفضة.

سادساً – استخدام اللافتات 

فقد تكون لافتات تحمل اسم القسم إذا كان المحل مقسم إلى عدة أقسام ، أو لافتات خاصة بالقطع التي وصلت حديثاً، والتي بدورها تسهل على المتسوق  الوصول إلى مايريد بشكل أسهل.بالإضافة إلى اللافتات التي تحمل نسب الخصومات والعروض التي بدورها تساعد على جذب أو لفت انتباه المتسوقين،لكن يجب وضعها في مكان أو علو يستطيع المتسوق أن يراه. بمعنى أن يتم  وضعها على مستوى الرؤية.

image

سابعاً- وضع المنتجات الحديثة في الجهة اليمنى من المحل

فحسب ما جاء في الاحصائيات أن 70% إلى 90% من سكان العالم يستخدمون يدهم اليمنى في جميع المهام التي يقومون بها أو مايسمى Right handed people. فالعقل الباطن لهؤلاء الأشخاص يوجههم إلى الجهة اليمنى في جميع النشاطات التي يقومون بها. لذلك نرى أن أغلب المتسوقين يتجهون إلى الجهة اليمنى عند دخول أي محل، ولهذا السبب ينصح دائماً بوضع المنتجات ذات الأهمية أو الحديثة أو حتى الأكثر مبيعاً  أو منتج ترغب بأن يلاحظه المتسوق في الجهة اليمنى بدلاً عن اليسرى. لكي تزيد فرصة بيع هذه المنتجات.

ثامناً- وضع المنتجات المهمة في آخر المحل 

ونلاحظ ذلك في محلات السوبر ماركت، فغالباً نرى أنه يتم وضع الأطعمة الأساسية مثل الخبز في آخر المحل، لأن 90% من الأشخاص عندما يدخلون محلات السوبر ماركت سوف يقومون بشراء الخبز فهو سلعة ضرورية، لذلك يتم وضعها في آخر المحل لكي يمر المتسوق بجميع أقسام السوبر ماركت وتزيد فرصة شراءه منتجات أخرى.فـ رؤية منتجات أخرى قد تغري المتسوق لشراءها حتى وإن لم يكن يحتاجها بالفعل.

تاسعاً- الاهتمام بـ المساحات بين المسارات  

العديد من الدراسات تنص على أن المتسوق سوف يقوم باتخاذ قرار الشراء في أقل من 8 ثواني إذا كانت أرفف المنتجات موازية لمستوى نظره. وهذا صحيح، لكن أيضاً من المهم الأخذ بعين الاعتبار مساحة الممرات التي توجد بها هذه الأرفف، فعندما تكون الممرات ضيقة فإن المتسوقين يفضلون أن تكون الأرفف منخفضة ، وذلك بعكس إذا كانت الممرات واسعة فيفضلون أن تكون الأرفف عالية، وذلك لأنه عندما .

و ها هي أبرز النصائح  التي سوف تساعد أصحاب المحلات في تحسين مستوى مبيعاتهم و زيادة رضا عملائهم. ونلاحظ أن أغلب النقاط التي تم التطرق لها تركز على العميل، وذلك لأن العميل هو أهم عامل من عوامل النجاح لأي مشروع، فإذا كنت تمتلك مشروع تجاري أول ما يجب أن تفكر به هو العميل، بمعنى أنه يجب أن تحاول تفكر بطريقة تتناسب مع آراء وتفضيلات عملائك ، لأن مبيعاتك تعتمد على عملائك ، فرضا عملائك يعني زيادة مبيعاتك. ولا يقتصر ذلك على ترتيب المحل فقط، بل على جميع الأصعدة مثل، مواصفات المنتجات التي تقدمها، السعر و الجودة، فيجب أن يتم الأخذ بعين الاعتبار ما هي المواصفات التي قد تهم عملائك المستهدفين أو ما هي الأسعار المناسبة بالنسبة لعملائك وهل هي تتناسب مع الجودة أم لا. أيضاً على مستوى الخدمات بعد البيع مثل الإرجاع والاستبدال، أو الدعم بشكل عام.