fbpx

أمازون أو متجر إلكتروني، أين أبيع منتجاتي؟

أمازون أو متجر إلكتروني، أين أبيع منتجاتي؟

توسع قطاع التجارة الإلكترونية بشكل مهول، وزاد مع هذا التوسع الخيارات المتاحة لبيع المنتجات سواء كان عن طريق متاجر إلكترونية مخصصة لعلامتهم التجارية أو عن طريق منصات البيع مثل أمازون (Amazon) والتي توفر مساحة لأي تاجر من أنحاء العالم لعرض منتجاتهم فيها. فأصبح التاجِر في حيرة عند اتخاذ خطوة البيع عبر الانترنت.. هل أبيع في متجري الإلكتروني أو في أمازون؟ هل أشترك في منصات التجارة الإلكترونية أم أتوجه للاشتراك مع أمازون؟ ما هي الفروقات بينها؟ مالذي يميز كل منها؟ وغيرها من التساؤلات المختلفة.. 

عرضنا فِي هذه المدونة عدة نقاط تساعدك فِي فهم الفروقات الأساسية بين المتاجر الإلكترونية ومنصة أمازون واتخاذ الخيار الأنسب لاحتياجاتك ومواردك. 

ما هو الفرق الأساسي بين أمازون والمتاجر الإلكترونية؟

متجر إلكتروني: يقدم لك المتجر الإلكتروني مساحة شخصية لبيع منتجاتك عبر الانترنت، أي أن إنشاء متجر إلكتروني أشبه بـ استئجار مبنى لعرض منتجاتك فيه ويبحث عنه العملاء للوصول إليه.

أمازون: تسمح لك ببيع منتجاتك فيها بجانب عدد كبير من التجار والبائعين من كافة أنحاء العالم، فهو بمثابة بيع منتجاتك فِي معرض عالمي يزوره آلاف العملاء باحثين عن المنتجات بدلًا مِن علامتك التجارية.

التكاليف الأساسية:

متجر إلكتروني: لديك خيارات متنوعة لإنشاء متجر إلكتروني:

  • إما بمساعدة شركة متخصصة أو الاستعانة بـ مبرمج مستقل، تكاليف هذا الخيار غير ثابتة وتعتمد على مقدم الخدمة، ولكن بجانب رسوم الخدمة ستتحمل تكاليف الاستضافة Hosting والنطاق Domain، بالتالي لن تقل تكاليف إنشاء المتجر عن 1000 ريال سعودي. 
  • الاعتماد على منصات التجارة الإلكترونية: تعتبر تكلفتهم منخفضة للغاية نظرًا لمدى سهولة وسرعة إنشاء متجر إلكتروني من خلالها، وغالبًا ما تقدم هذه المنصات اشتراك سنوي يتراوح بين 100-1120 ريال سعودي شهريًا.

 

أمازون: كم يكلف الاشتراك في أمازون السعودية؟ 

  • خطة البيع الاحترافية: تكلف حوالي 150 ريال شهريًا (بالإضافة إلى رسوم العمولات المذكورة أدناه)
  • خطة البيع الفردي: بدون رسوم شهرية، ستدفع حوالي 3.7 ريال لكل منتج تبيعه (بجانب رسوم العمولات المذكورة أدناه)

تعتبر خطة البيع الفردي مناسبة لمن يرغب فِي بيع أقل من 40 عنصر شهريًا، عندها لن يكون بحاجة للاستفادة مِن مميزات خطة البيع الاحترافية.

اسم الموقع:

متجر إلكتروني: يمكنك تسمية المتجر الإلكتروني باسم علامتك التجارية أو نوع العناصر التي تبيعها، بالتالي عند بحث العملاء عن اسم المتجر سيظهر لهم ضمن نتائج البحث، ولكن في هذه الحالة ستكون بحاجة لبذل جهد فِي تحسين ظهورك فِي محركات البحث (SEO) وتحسين جودة متجرك لتضمن ظهوره عند بحث العملاء عن منتجاتك.

 

أمازون: تملك اسم ثابت ومعروف لدى المستهلكين، بالتالي لا يمكنك تغيير اسم الموقع وتعريفه باسم علامتك التجارية. قد تكون هذه نقطة قوة، ولكن في حالة واجه أحد العملاء تجربة غير مرضية مع أمازون بسبب استلام منتج بجودة سيئة، قد يحكم هذا العميل على كافة المنتجات المعروضة فِي أمازون بكونها تحمل جودة سيئة دون إعطاء منتجاتك فرصة.

الشحن والوفاء بالطلبات:

متجر إلكتروني: ستعتمد عملية إدارة الطلبات والوفاء بِها على الطريقة التي اخترتها لـ إنشاء متجرك الإلكتروني: 

  • فِي حالة إنشاء متجر إلكتروني خاص بعلامتك التجارية دون الاستعانة بـ منصات بناء المتاجر الإلكترونية، فستكون ملزمًا بالتعاقد مع شركات الشحن أو المندوبين بنفسك للوفاء بالطلبات. 
  • في حالة الاعتماد على منصات لبناء المتاجر الإلكترونية مثل زد أو سلة، تقدم بعض هذه المنصات عدة خيارات من شركات شحن يمكنك الربط والتعاقد معها بسهولة، مع تحمل التكاليف المعتمدة على الخطة وشركة الشحن.

 

أمازون: عند استقبال الطلبات، هناك 3 طرق أساسية يمكنك من خلالها الوفاء بالطلبات لعملائك:

  • الشحن من قبل أمازون (Fulfillment by Amazon): ستقوم بتخزين وحفظ منتجاتك لدى أمازون، وستتكفل أمازون بـ تعبئة وتغليف وتوصيل المنتج للعميل، وتفرض أمازون رسوم على تخزين المنتجات على أساس شهري، مع رسوم ثابتة على كل شحنة تتولى توصيلها. 
  • الشحن السهل (Easy Shipping): في هذه الحالة، ستتكفل أمازون بـ مهمة الشحن فقط، أي أنك ستقوم بتخزين منتجاتك بنفسك وتحديد موعد لتسليم الشحنة، وستتولى أمازون عملية استلام المنتج بعد التعبئة والتغليف ومن ثم شحنها إلى عملائك، وستقوم أمازون بـ تحصيل رسوم على الشحن تعتمد على حجم ووزن الشحنة. 
  • الشحن الذاتي: يمكنك كـ تاجر الاحتفاظ بمنتجاتك وتخزينها وتعبئتها والتكفل بـ توصيلها سواءً بمفردك أو بمساعدة شركة شحن، في هذه الحالة لن تتدخل أمازون فِي عملية الوفاء بطلبات العملاء. 

طرق وخدمات الدفع:

متجر إلكتروني: كما هو الحال مع الشحن، لو قمت بإنشاء متجر إلكتروني خاص بعلامتك التجارية دون الاستعانة بـ منصات بناء المتاجر الإلكترونية، فستكون ملزمًا بالتعاقد بنفسك مع مقدمي خدمات بوابات الدفع، ولكن في وقتنا الحالي، توفر بعض هذه المنصات خدمة التعاقد بكل سهولة مع أي بوابة، وتختلف الرسوم التي تتحملها باختلاف بوابة الدفع. 

 

أمازون: لن تكون بحاجة إلى التعاقد مع أية موفر لخدمات الدفع الإلكتروني أو بوابات الدفع، حيث تقدم منصة أمازون مختلف طرق الدفع للعملاء بشكل تلقائي، وكل ما تحتاجه هو امتلاك بطاقة بنكية مقبولة من طرف أمازون وستقوم بتحويل المبالغ المحصلة بعد شراء العميل للمنتجات. 

التسويق:

متجر إلكتروني: لن تحصل على الأفضلية التي تحملها أمازون في سهولة وصول العملاء إلى المنتجات، لأنك ستقوم بإنشاء متجر يحمل علامتك التجارية –  أي أن العملاء بحاجة إلى البحث عن اسم نشاطك التجاري أو اسم المنتج فِي محركات البحث للعثور عليك، وفي هذه الحالة سيكون التسويق ضروري لتوسيع قاعدة عملائك.

يمكنك إما الاستعانة بـ حملات ترويجية، حملات البريد الإلكتروني، تحسين ظهور علامتك التجارية في وسائل التواصل الاجتماعي، تحسين استخدامك للكلمات الدارجة وظهورك فِي محركات البحث.. كله لتطوير علامتك التجارية وبناء قاعدة عملاء يمكنها الوصول إلى متجرك الإلكتروني. 

 

أمازون: يمكنك الاستفادة مِن خدمات أمازون التسويقية عند التسجيل فِي Amazon Ads ودفع رسوم على حسب نوع التسويق المطلوب، فعلى سبيل المثال يمكنك عرض منتجات فِي الصفحات الرئيسية وستقوم بالدفع على عدد النقرات. 

فِي حالة الرغبة بالتسويق دون تحمل تكاليف تسويقية إضافية، فـ أمازون تملك أفضلية كبيرة نظرًا لشهرتها واكتسابها ثقة ومصداقية لدى المستهلكين من كافة أنحاء العالم. 

عمولة المبيعات:

متجر إلكتروني: لن تكون بحاجة لدفع أي عمولات على عمليات البيع التي تجريها فِي متجر إلكتروني، إلا في حالة إنشاء متجرك الإلكتروني مع منصة بناء متجر تفرض عليك عمولات. 

 

أمازون: تفرض عمولة على كل منتج تبيعه من خلالها، وتعتمد هذه العمولة على نوع أو فئة المنتج. على سبيل المثال، قد تبلغ نسبة العمولة على الملابس 15%، بينما تبلغ عمولة الهواتف المحمولة 5%، ولكن بشكل عام، تتراوح هذه العمولات بين 5 – 15 %.

الدعم الفني:

متجر إلكتروني: فِي حالة الاشتراك مع منصة لبناء متجرك الإلكتروني، غالبًا ما سـ تحصل على دعم فني مجاني وعلى مدار الساعة طوال فترة اشتراكك مع مقدم الخدمة، وستكون قادرًا على التواصل بسرعة عند مواجهة أي مشاكِل. 

 

أمازون: لا تمتلك نظام دعم واضح، حيث تقدم دعم عبر الهاتف (يمكنك إرسال طلب للحديث مع موظف من طرف أمازون) أو استخدام نماذج لإرسال استفساراتك، ولكن خدمات الدعم الفني لا تعتبر نقطة قوة لدى أمازون. 

المنافسة:

متجر إلكتروني: تعتمد حدة المنافسة بين المتاجر الإلكترونية على نوع المنتجات التي يقدمها نشاطك التجاري، ولكن سجلت digital intheround تواجد حوالي 12-24 مليون متجر إلكتروني في 2021! أي أنك ستحتاج لبذل جهد تسويقي كبير لتتميز بين كل المتاجِر من كافة أنحاء العالم واستقطاب قائمة عملاء تعرف متجرك الإلكتروني وتكرر زيارته. 

 

أمازون: تملك أفضلية تنافسية كونها تستقبل عدد مهول مِن الزوار يوميًا، ولكن يقع التحدي فِي ارتفاع المنافسة بين التجار الذين يعرضون منتجاتهم فِي أمازون.. فـ كيف يمكنك ضمان وصول الزوار إلى منتجاتك بدلًا من منتجات المنافسين؟! بالإضافة إلى ذلك، كجزء مِن خدمات Amazon Ads، يستطيع المنافسين عرض منتجاتهم كـ اقتراح بديل في صفحات منتجاتك..

في هذه الحالة، ستكون بحاجة لتحسين محركات البحث (SEO) فِي وصف المنتجات ومسمياتها والامتثال لقوانين أمازون لتضمن الظهور فِي نتائج البحث، واكتساب ثقة العملاء فِي منتجاتك والحصول على تقييمات عالية لتضمن التميز بين المنافسين. 

والآن بعد اتضاح أهم الفروقات بين البيع فِي متجر إلكتروني ومنصة أمازون، يمكنك اختيار الأنسب لـ مواردك وتوقعاتك ومدى استعدادك لمواجهة مختلف التحديات بهدف زيادة مبيعاتك وتحقيق توسعك التجاري. 

وفي حالة كنت تبيع منتجاتك فِي فرع أو عدة فروع تجارية، وترغب بنظام مبيعات وإدارة مخزون يعمل على تسهيل متابعة وإدارة العمليات التشغيلية بين الفروع والمتجر الإلكتروني، يمكنك الاشتراك مع رواء والبدء بإدارة ومتابعة المخزون، المنتجات، الفواتير، الطلبات وكافة جوانب نشاطك التجاري من شاشة واحدة. 

المواضيع المقترحة

One thought on “أمازون أو متجر إلكتروني، أين أبيع منتجاتي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *